هيكل سليمان بين الحقيقة التارخية والإدعاء الصهيوني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هيكل سليمان بين الحقيقة التارخية والإدعاء الصهيوني

مُساهمة من طرف (medo) في الخميس يوليو 15, 2010 6:22 am

بسم الله الرحمن الرحيم

هيكل سليمان بين الحقيقة التارخية والإدعاء الصهيوني



تتعالي الاصوات الاسرائيلية مبررة حفائرها تحت المسجد الاقصي بأنها تبحث عن هيكل سليمان

ما هو هيكل سليمان ؟؟؟؟
الهيكل هو مكان للعبادة , بناه سيدنا سليمان عليه السلام في ارض يبوس(اورشليم أو القدس), ووضع فيه بني اسرائل ما يعرف بإسم تابوت العهد وهو التابوت (الصندوق) الذي يحوي الالواح المقدسة التي انزلها الله علي سيدنا موسي عليه السلام وبعض المتعلقات التي تخص العبادة اليهودية مثل خيمه الاجتماع وغيرها.

الخلفية التاريخية للهكيل .
خرج بني اسرائيل من مصر مع موسي -عليه السلام- ونزلوا ارض سيناء حيث امر الله موسي ببناء خيمة الاجتماع وهي مكان للعبادة ,ثم فاضت روح موسي الي بارئها, ودخل بنو اسرائيل فلسطين بقيادة يوشع بن نون,وبعد استقرارهم في اسرائيل بعث الله فيهم نبيه داود عليه السلام ومن بعده سليمان عليه السلام حيث شرع في بناء الهيكل كنموذج أضخم وافخم من خيمتهم الاولية وخرج البناء علي درجة من الجمال والابهه تعجز عن وصفها تلك الاسطر الموجزة فقد استخدمت فيه عناصر الذهب والفضة والاحجار الكريمة والاخشاب العطرية النادرة والرخام والحديد والنحاس وغيرها.

المسيح ونبوئته عن الهيكل .
وكعادة اليهود - فهم قوم مردوا علي النفاق وشبوا علي التمرد والكفر والعصيان – فلم يحمدوا الله علي هذا الامر بل انهم تمادوا في طغيانهم واحالوا هذا البيت الي بناء قذر , تتم فيه عمليات البيع والشراء , فأصبح مكاناً للتجارة والمساومة بدلاً من ان يكون بيتأ للعبادة مما جعل المسيح يقول لهم " مكتوب بيتي بيت الصلاة وانتم جعلتموه مغارة لصوص " , وكانت نبوئه المسيح لتلاميذه التي تحققت بعج ذلك "فقال لهم يسوع اما تنظرون جميع هذه ,الحق أقول لكم انه لا يترك ههنا حجر علي حجر لا ينقض " وقد تحققت نبوئه المسيح بعد ذلك كما سنري .

تدمير الهيكل ونهايته .
دمر هيكل سليمان نهائياً وان كان تدميره قد تم علي عدة مراحل وسنذكر هنا أهم مراحل التدمير :





التدمير الاول :

كان التدمير الاول علي يد المصريين في عهد الملك شاشانق الاول مؤسس الاسرة 22 في مصر الفرعونية حيث خرجت حملته الي بلاد فلسطين في 926ق.م حيث احتل اورشليم – القدس- واخذ كل محتويات الهيكل واستباح اورشليم .




التدمير الثاني :

تم التدمير الثاني لهيكل سليمان علي يد الملك البابلي نبوخذ نصر حيث حرق الهيكل ودمر كل محتوياته ونهب كل ما فيه من الاواني والمحتويات المقدسة بل وشرد اليهود وأسر منهم 40ألف يهودي الي بابل فيما يعرف بإسم الاسر البابلي وكان ذلك حوالي سنة 587ق.م وترك نبوخذ نصر الهيكل عبارة عن خرائب لا يوجد به سوي مجموعة من اليهود التعساء , الا ان اليهود تمكنوا بعد ذلك من بناء الهيكل مرة اخرى حوالي 515ق.م .



التدمير الثالث :

سلط الله علي اليهود الرومان ليسوموهم سوء العذاب و ويلات التشريد و مرارة الهزيمة وحسره الانكسار حيث ارسل الامبراطورالروماني نيرون القائد العسكري فسباسيانوس لحصارهم علي أثر تمرد قاموا به, وعندما ارتقي فسباسيانوس الي المقعد الامبراطوري كلف الاخير ابنه تيتوس – قاهر اليهود – بالقضاء علي ثورة اليهود وتمرداتهم فقذف اورشليم وحطم اسوارها واضرم النيران فيها ومن لم يمت من النيران اصبح عبدا للرومان ودمر اهيكل مع المدينة التي تحولت الي خرائب .

وفي أثناء ثورة اليهود احرقوا معبد الاله الروماني جوبيتر الكابيتوليني , ففرض عليهم الرومان ضريبة خُصص عائدها لاصلاح المعبد .

وعندما ارتقي الامبراطور هادريانوس الي عرش الامبراطورية, أمر بهدم اورشليم وبني مكانها مدينة جديدة والتي تعرف بإسم إيليا كابيتولينا وبني مكان الهيكل معبد للاله جوبيتر كبير الالهه الرومان , ومنع اليهود من دخول المدينة وكانت عقوبة مخالفة ذلك الاعدام.

وبعد ذلك سُمح لهم بدخولها يوما واحدا في السنة حيث يقفون يبكون بجوار جدار بقي من المدينة القديمة زعم اليهود انه جزء من الهيكل واسموه بحائط المبكي .

ماذا يريد اليهود من القدس ؟؟

والسؤال الذي يجب ان نطرحه علي ازهاننا, هل اليهود لا يعرفون هذه الحقائق وان عقول علمائهم وأجهزتهم البحثية المتقدمة عجزت ان تعرف ذلك ؟؟؟

الاجابة بالطبع : لا , فاليهود يعرفون ان الهيكل المزعوم لا وجود له بدليل ان العديد من نصوص العهد القديم (التوراه) تذكر حوادث التدمير المتتالية .

فطالما أن اليهود يعرفون ذلك جيداً , فعن ماذا يبحثون ؟؟؟؟ الاجابة ببساطة أن اليهود يبحثون عن المساواة الحضارية والتاريخية , فالمسلمون يعظمون المسجد الاقصي ويثبتون بذلك حقاً تاريخياً لهم في أرض فلسطين بل ويتعالون علي اليهود بذلك فلا يوجد لليهود اثار هامة في فلسطين كأهمية المسجد الاقصي .

وعلي ذلك فالحفائر التي يقوم بها اليهود تحت المسجد الاقصي يهدف بها اليهود هدم ذلك الاثر الاسلامي الهام للمسلمين في فلسطين , وبذلك يتساوي كل من المسلمون واليهود في الحقوق التاريخية في فلسطين فاليهود ليس لهم اثر في فلسطين وكذلك المسلمون ليس لهم اثر أيضاً ويظنون بذلك انهم يمحون أهمية تلك المدينة العظيمة والاثرالهام من نفوس المسلمين وعقولهم , ولكن هيهات هيهات لما يوعدون , وعلي هذا يجب علي المسلمون ان يحترسوا جيداً من ذلك المخطط الصهيوني ويجعلوا من الاقصي وحق المسلمين فيه قصة تتناقلها الاجيال المسلمة جيلاً بعد جيل , حتي لا تضيع الحقيقة من أذهان المسلمين وهذا هو هدف اليهود الاكبر , ويجب علينا ان لا نتوقف عن نصره فلسطين و اي بلد اسلامي يقع تحت ظلمات الاحتلال وقيوده , حتي ولو بالدعاء فاللهم انصر المسلمين علي اعدائهم علي ارضك وتحت سمائك
مع تحياتى ميدو


avatar
(medo)
مشرف
مشرف

عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 11/07/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هيكل سليمان بين الحقيقة التارخية والإدعاء الصهيوني

مُساهمة من طرف سندريلا في الخميس يوليو 15, 2010 6:37 am

ماذا يريد اليهود من القدس ؟؟

والسؤال الذي يجب ان نطرحه علي ازهاننا, هل اليهود لا يعرفون هذه الحقائق وان عقول علمائهم وأجهزتهم البحثية المتقدمة عجزت ان تعرف ذلك ؟؟؟

الاجابة بالطبع : لا , فاليهود يعرفون ان الهيكل المزعوم لا وجود له بدليل ان العديد من نصوص العهد القديم (التوراه) تذكر حوادث التدمير المتتالية .




اجابة مقنعة اللهم اعز الاسلام والمسلمين

مجهود اكثر من راااائع ميدوو


دام تميزك

تحياتى
avatar
سندريلا
المديره العامه
المديره العامه

عدد المساهمات : 50
تاريخ التسجيل : 21/06/2010
العمر : 29

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى